الجيّة
قضاء:  غزة
عدد السكان عام 1948:  1430
تاريخ الإحتلال:  05/11/1948
الحملة العسكرية:  يوئاڨ
مستوطنات أقيمت على أراضي البلدة قبل 1948:  لا يوجد
مستوطنات أقيمت على مسطّح البلدة بعد 1948:  لا يوجد
مستوطنات أقيمت على أراضي البلدة بعد 1948:  جيئاه, بيت شكماه, تلميه يافه

كانت الجية تقع في منطقة رملية من السهل الساحلي الجنوبي, محاطة بالتلال وكانت أودية عدة تمتد منحدرة من حواليها وتهددها بين الفنية والأخرى بالسيول. وربما كان هذا يفسر اسمها الذي يعني (مستنقع الماء) كما يفسر أيضا شكلها الدائري وقد عدها المؤرخين مماثلة لبلدة تعرف في الوثائق الصليبية باسم ألجي وكان الطريق العام الساحلي وخط سكة الحديد يمران في جوار القرية من جانبها الغربي. ويقول سكانها إن القرية دمرت في وقت ما, وأعيد بناؤها في زمن محمد أبو نبوت الذي حكم يافا وغزة بين سنة 1807 وسنة 1818. كان سكان الجية من المسلمين ولهم فيها مسجد. وكان أبناؤها يتلقون العلم في قرية بربرة المجاورة. وقد نصب سكانها مضخة على إحدى الآبار في المنطقة من أجل سحب المياه للاستخدام المنزلي وكانوا يعملون أساسا في الزراعة فيزرعون أنواعا شتى من الحبوب ولا سيما القمح. في 1944\1945 كان ما مجموعه 189 دونما مخصصا للحمضيات والموز, 8004 دونمات للحبوب و26 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. وكانت الجية تعرف أيضا بأجبانها ومشتقات الألبان, التي كانت تباع في غزة والمجدل. ومن الآثار التي وجدت في الجية عمود حجري وبقايا طاحونة رومانية.

إحتلال القرية

سقطت الجية في يد الإسرائيليين وقت سقوط المجدل في 4-5 تشرين الثاني \نوفمبر 1948. وتم ذلك عند نهاية عملية يوآف (أنظر بربرة, قضاء عزة). وكانت هذه العملية من أواخر الهجمات الرئيسية في الحرب. وكما كانت حال معظم سكان المنطقة فإن سكان الجية فروا على الأرجح أو طردوا إلى قطاع غزة الذي كان آنئذ مكتظا بالسكان واللاجئين.

القرية اليوم

دمرت معالم القرية تدميرا تاما. وينمو بعض أشجار الجميز في الموقع. ويزرع سكان مستعمرة بيت شكما الشمام في الأراضي المجاورة.أنشئ موشاف غيئا (112115) ومستعمرة بيت شكما (113116) على أراضي القرية في سنتي 1949 و1950 على التوالي.

---------

المصدر: وليد الخالدي، كي لا ننسى (1997). مؤسسة الدراسات الفلسطينية

زوخروت (ذاكرات) في الشبكات الإجتماعية