بيّارة حنّون
قضاء:  طولكرم
تاريخ الإحتلال:  01/04/1948
مستوطنات أقيمت على أراضي البلدة قبل 1948:  لا يوجد
مستوطنات أقيمت على مسطّح البلدة بعد 1948:  لا يوجد
مستوطنات أقيمت على أراضي البلدة بعد 1948:  جزء من المنطقة الصناعية جنوب نتانيا

كانت القرية التي صنفت مزرعة في معجم فلسطين الجغرافي المفهرس تنهض على مرتفع من الأرض يعلو قليلا عما يجاوره من ارض مستوية وكان ثمة الى الجنوب منها بركة اصطناعية كما كان من أهم معالمها منزل كبير وكانت طريق فرعية تربط القرية بالقرى والبلدات المجاورة وكانت إحدى هذه الطرق تخترق القرية وتقسمها الى شطرين: شرقي وغربي. يشير القسم الأول من اسم القرية "بيارة أي بستان" الى أن القرية ربما كانت شيّدت في أثناء فترة ازدهار زراعة الحمضيات التي بدأت منذ الثمانينات من القرن الماضي في المناطق الساحلية من فلسطين.

احتلال القرية

على الأرجح إن بيارة حنون تأثرت كالكثير غيرها من قرى قضاء طولكرم بحوادث الحرب منذ مراحلها الأولى وعلى الرغم من إن تاريخ احتلال القرية غير معروف بالضبط فان هذا القسم من الساحل كان منطقة استيطان يهودي كثيف وكان هدفا للتطهير في أخر آذار \مارس 1948، فقد شنت الهاغاناه والارغون غارات على قرى عدة في المنطقة وطردت سكانها وأرهبت سكان قرى أخرى وحملتهم على الفرار. واستنادا الى المؤرخ الإسرائيلي بني موريس فان سكان قرية أم خالد المجاورة هجروا في آذار \ مارس وأوائل أيار \مايو.

القرية اليوم

لا يزال منزل كبير مهجور ذو طبقتين قائما في الموقع وان كان بعض أجزائه دُمر. وتتألف كل طبقة من ثلاث حجرات كبيرة وثمة بركة اصطناعية قرب الجانب الغربي من المنزل ويمتد حائط منطلقا من المنزل في اتجاه الشرق والغرب وتستعمل حجرات الطبقة السفلية مستودعات للمعدّات الزراعية، وتحف بساتين الافوكاتو بالمنزل من الشمال والغرب وبساتين الحمضيات من الجنوب وثمة في الطرف الشرقي للموقع مجموعة من المنازل الخربة.

دمجت أراضي بيارة حنون في أراضي قرية غابة كفر صور ويقع الشطر الجنوبي من مدينة ناتنيا على بعد نصف كيلومتر من موقع بيارة حنون.

----------------

المصدر: وليد الخالدي، كي لا ننسى (1997). مؤسسة الدراسات الفلسطينية

زوخروت (ذاكرات) في الشبكات الإجتماعية