خربة أمّ برج
قضاء:  الخليل
عدد السكان عام 1948:  160
تاريخ الإحتلال:  27/11/1948
الحملة العسكرية:  يوئاڨ
الوحدة العسكرية:  بلماح
مستوطنات أقيمت على أراضي البلدة بعد 1948:  نحوشاه

قرية فلسطينية صغيرة تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل، وتبعد عنها حوالي 20 كم، وترتفع 425م عن سطح البحر. تحيط بها أراضي قرى بيت نتيف، صوريف، ونوبا، وبيت أولا، وعجور. قدر عدد سكانها عام 1931 بحوالي 119 نسمة، وفي عام  1945 حوالي140  نسمة وفي عام 1948 كان عددهم 162 نسمة (palestineremembered.com). كان في القرية عام 1931 ستة وعشرون (26) منزلاً كانت مبنية من حجر على 15 دونماً وامتلك أهلها أكثر من 13000 دونماً استعمل منها فقط 3500 دونماً للزراعة. كان طريقان ترابيان يصلان القرية بالطريق العام الممتد بين بيت جبرين والخليل، وبطريق عام آخر يمتد من بيت جبرين إلى طريق القدس – يافا العام.

كان سكانها مسلمين واستمدوا المياه من ثلاث آبار تقع في الركن الشمالي من الموقع. اعتمد أهل القرية على زراعة الحبوب والأشجار المثمرة وعلى تربية المواشي. كانت القرية خربة قبل أن يسكنها الفلسطينيون، ولذلك أسموها خربة، فيها آثار قديمة وكهوف وصخور منحوتة يعود تاريخها إلى الفترة الرومانية.(الخالدي – كي لا ننسى). كان في أراضي القرية ما لا يقل عن عشرين خربة.
بالنبة لاسم القرية فهناك رأيان: الأول أن اسمها جاء بسبب برج أثري قديم كان واقفاً في وسط القرية. أما الرأي الثاني فيرجح أن هذا الاسم هوالاسم القديم للموقع الذي تضمن كلمة (pyrgos) اليونانية ومعناها برج.

احتلال القرية
من المرجح أن تكون القوات الإسرائيلية دخلت أم برج في المرحلة الثالثة من عملية يوآف في 28 – 29 أكتوبر 1948. واستناداً إلى ما كتبه المؤرخ الإسرائيلي بني موريس، اتسمت هذه المرحلة ب "الفرار ذعراً" وب"بعض الترحيل". وقد ارتكبت بعض الأمور الفظيعة أحياناً كالمجزرة في قرية الدوايمة المجاورة يوم 29 أكتوبر. ويبدو أن قسماً من أهالي القرى بقوا في منازلهم على الرغم من هذه الأوضاع، إذ أن وحدة إسرائيلية أرسلت في 6 تشرين الثاني ل"طرد اللاجئين" من المنطقة، فوجدت 150 شخصاً بالقرب من خربة أم برج". ويذكر موريس أن الوحدة وهي فصيل من لواء هرئل "طردت نحو 100 شخص وجرحت بعضهم فيما يبدو". وقد هدفت هذه الغارة وغيرها من مثيلاتها التي شنت بين تشرين الثاني 1948 ونيسان 1949، إلى "تطهير" المناطق الواقعة على امتداد خط وقف إطلاق النار. في نهاية المطاف جاء موقع القرية قريباً من خطوط الهدنة.

كانت أم برج واحدة من 16 قرية فلسطينية في محافظة الخليل احتلتها القوى الصهيونية عام 1948 ودمرتها جميعها وطردت سكانها. أقامت إسرائيل عام 1982 مستوطنة "نحوشاه" على الأراضي الشرقية لقرية أم برج. (الخالدي).
 

زوخروت (ذاكرات) في الشبكات الإجتماعية