خربة إسم اللّة
قضاء:  القدس
عدد السكان عام 1948:  20
الحملة العسكرية:  داني
الوحدة العسكرية:  هرئيل (بلماح)
مستوطنات أقيمت على أراضي البلدة قبل 1948:  لا يوجد
مستوطنات أقيمت على مسطّح البلدة بعد 1948:  لا يوجد
مستوطنات أقيمت على أراضي البلدة بعد 1948:  لا يوجد

كانت القرية تتألف من مجموعتي منازل منفصلتين تقومان على السفح الغربي لإحدى التلال. وكان بعض الكهوف المجاورة من جهة الشمال يستعمل للسكن أيضا. أما سبب إطلاق (اسم الله) على هذه القرية فغير معروف. وكان يحف بالجانب الغربي للقرية نبع وكهوف عدة. وكانت طرق فرعية وطرق ترابية تربطها بالطرق العامة التي تصل غزة ببيت جبرين (من كبريات قرى قضاء الخليل) وبطريق القدس- يافا العام. وكانت منازل خربة اسم الله, ومثلها المداخل المتصلة بالكهوف الآهلة, مبنية بالحجارة. وكانت العائلات القليلة التي تقطن خربة اسم الله مسلمة. في 1944\1945, كان ما مجموعه 485 دونما مخصصا للحبوب و 3 دونومات مروية او مستخدمة للبساتين. وكانت منازل القرية تقوم في الطرف الجنوبي لإحدى الخرب التي كانت موقعا أثريا يحتوي على أسس حيطان وعلى بئر.

احتلال القرية

من الجائز أن تكون لواء هرئيل احتلها بتاريخ 17-18 تموز\ يوليو 1948, مع مجموعة من القرى الأخرى الواقعة على إحدى الطرق الفرعية المؤدية إلى القدس. وقد تعرضت هذه القرى للاجتياح في إطار عملية داني (أنظر أبو الفضل, قضاء الرملة), حين قامت القوات الإسرائيلية بتوسيع الممر الذي كانت شقته من الساحل نحو القدس.

القرية اليوم

لا تزال الكهوف القائمة شمالي الموقع تحمل دلائل على استخدامها مساكن في الماضي, ولا تزال بقايا مداخلها المقنطرة قائمة. وفي الركن الجنوبي من الموقع تحيط حيطان حجرية منخفضة ببعض المنازل المتداعية. وقد قدمت حديثا عائلة رعاة يهودية وسكنت في المنطقة ورممت أحد المنازل, وهي تقيم اليوم فيه, وتستعمل البقعة المحاطة بالحيطان حظيرة للماعز. وتحولت المنطقة كلها إلى مرعى لقطيع هذه العائلة التي تتزود المياه من نبع القرية القديم الذي يقع غربي الموقع.
في سنة 1944, أنشأ الصهيونيين مستعمرة كفار أري  على بعد نحو كيلومتر ونصف كيلومتر إلى الشمال الغربي من موقع القرية, قرب أراضي القرية لا عليها.

------------

المصدر: وليد الخالدي، كي لا ننسى (1997). مؤسسة الدراسات الفلسطينية

زوخروت (ذاكرات) في الشبكات الإجتماعية