الذكرى الـ 66 لمجزرة دير ياسين
خلال الجولة تلقينا مكالمة هاتفية من السيدة هيدي إبشتين، يهودية ألمانية ناجية من المحرقة النازية، عبّرت فيها عن تضامنها معنا
10/04/2014

قامت زوخروت يوم الخميس 10.4.2014 بإحياء الذكرى الـ 66 لمجزرة ونكبة دير ياسين. شارك بالحدث حوالي 25 شخصًا قاموا بجولة في الشارع الرئيسي للقرية حاملين لافتات مع أسماء شهداء المجزرة، وتوقفوا عند معالم القرية المتبقية كالمدرسة والمقبرة وبعض المنازل. واستمعوا إلى شرح عن تاريخ دير ياسين وتسلسل أحداث المجزرة التي نفذتها قوات من الإيتسل والليحي في يوم الجمعة 9 نيسان 1948. 

انتهت الجولة عند درب النزوح الذي خرجت من خلاله معظم العائلات باتجاه قرية عين كارم المجاورة هربًا من المجزرة، قرب مركز القرية الذي حوّلته السلطات الإسرائيلية إلى مشفى للأمراض النفسية.

خلال الجولة تلقينا مكالمة هاتفية من الناشطة السياسية هيدي إبشتين، المعروفة بنضالها من أجل حقوق الإنسان، التي تحدثت من ألمانيا لتشدّ على أيادي المجموعة التي شاركت في إحياء ذكرى المجزرة ودعت إسرائيل إلى الاعتراف بمسؤوليتها عن المجزرة وطلبت من الطرف الفلسطيني قبول الاعتذار.

السيدة هيدي إفشتين هي يهودية ألمانية ناجية من المحرقة النازية. ويمكن سماع كلماتها في القسم الأخير من الشريط الثالث المرفق أدناه، كما يمكن مشاهدة الجولة بكاملها في التقرير المصوّر المرفق (على ثلاثة أشرطة) من تصوير جاي بوطافيه Guy Butavia   

زوخروت (ذاكرات) في الشبكات الإجتماعية