جولة في المنشية / عكا - تقرير
شارك حوالي 120 شخصاً في الجولة التعليمية التي نظمتها زوخروت في قرية منشية عكا. أكثر من نصف المشاركين كانوا طلاباً جامعيين وناشطين من خارج البلاد والنصف الآخر إسرائيليون وفلسطينيون بأعداد متقاربة.
17/03/2012

شارك حوالي 120 شخصاً في الجولة التعليمية التي نظمتها زوخروت في قرية منشية عكا. أكثر من نصف المشاركين كانوا طلاباً جامعيين وناشطين من خارج البلاد والنصف الآخر إسرائيليون وفلسطينيون بأعداد متقاربة. 

مع بداية الجولة، كان بانتظارنا مجموعة من لاجئي المنشية الذين يسكنون منذ تهجيرهم عام 1948 في قرية المكر التي لا تبعد عن قريتهم الأصلية سوى 4 كيلومترات. كانت المحطة الأولى في الجولة قرب كلية الجليل الغربي الإسرائيلية التي بنيت على أراضي المنشية. بدأ أبو أيمن (73 عاماً) بالشرح عن موقع القرية الجغرافي وأعطى نبذة عن تاريخها. عند عين المنشية، التي هي في الواقع نقطة تزويد مياه من قناة الباشا التي مرت من أوصلت المياه من الكابري إلى عكا مروراً بالمنشية، عندها ألقى أبو أيمن زجلاً عن قريته قبل النكبة. مررنا بمحاذاة البيادر (اليوم شارع دوشنيتسكي)التي حوّلها الإسرائيليون إلى أحياء سكنية وبنى عليها مدارس يهودية. بعد معهد التجارب الزراعية الذي بُني أثناء الاحتلال البريطاني ويسميه أهل المنشية "الدبويا"، وصلنا إلى مسجد القرية. مسجد مربع صغير مبني من حجر له قبة صغيرة. المسجد مغلق وغير مستعمل ومحاط بسياج حديدي. وضعه من الخارج يبدو جيداً بعد أعمال ترميم تمت إثر الاعتداء عليه مرات عديدة من قبل المستوطنين اليهود. قال أبو أيمن أن المسجد بناه أهل القرية على أرض تبرع بها جدّه وكان محاذياً لمنزل العائلة، إلا أن إسرائيل هدمت بيته، كما هدمت كل بيوت المنشية تقريباً، وأقامت مكانه عمارات سكنية إسرائيلية وضمّت القرية إلى مدينة عكا، لتصبح هذه الأحياء الشرقية للمدينة وفيها شارع بورلا الذي يقع فيه المسجد. في نفس الشارع أوقفنا لاجئو المنشية عدة مرات وأشاروا إلى البنايات المبنية مكان بيوتهم وبيوت العائلات الأخرى. 

في الشارع المسمّى اليوم شارع أحاد هعام، ما زال موجوداً بيت فلسطيني واحد، هو بيت السيدة خضرة صقر، ويستعمله الإسرائيليون اليوم كدكان. في نهاية الشارع تقع مقبرة القرية، وقربها مبنيان، الأول ذو قبة رمادية وهو معبد بهائي وفي ساحته مقبرة للطائفة البهائية التي يعيش قسم منها في عكا، والثني الواقع على الجهة الأخرى من الشارع ذو قبة خضراء وهو قبر أبو عتبة. تحدث أهالي المنشية عن المقبرة وقالوا أنها مساحتها كانت أكبر مما هي عليها اليوم حيث أن السلطة الإسرائيلية شقت شوارع على المقبرة ومنها شارع أحاد هعام. في قبر أبي عتبة الذي يحوي أيضاً مسجداً صغيراً تسكن عائلة فلسطينية، حيث سكن جد العائلة، وهو لاجيء من قرية كويكات الجليلية، في المكان التابع للأوقاف الإسلامية منذ عام 1949 ويسكن الآن أبناؤه وأحفاده في ساحة المقام رغم محاولات بلدية عكا طردهم من هناك. 

قبل خروجنا من المقبرة وضعنا لافتة كتب عليها "مقبرة المنشية" للتعريف بها، حيث لا توجد هناك لافتات تشرح عن المكان أو تعرف به. وخلال الجولة وزعنا على كل المشاركين/ات كتيب "ذاكرات المنشية – عكا" الذي أصدرته زوخروت خصيصاً لهذه الزيارة. 

لتنزيل الكتيب اضغط/ي هنا



جولة في قرية المنشية / סיור בכפר מַנְשִיָה



جولة في قرية المنشية / סיור בכפר מַנְשִיָה



جولة في قرية المنشية / סיור בכפר מַנְשִיָה



جولة في قرية المنشية / סיור בכפר מנשייה



جولة في قرية المنشية / סיור בכפר מַנְשִיָה



جولة في قرية المنشية / סיור בכפר מַנְשִיָה



زوخروت (ذاكرات) في الشبكات الإجتماعية