48 ملـم - مهرجـان أفلام
في أعقـاب النكبـة ونحـو العـودة
من: 23/11/2019 13:00 - الى: 30/11/2019 22:00
مبنى الأمّة - لاريسا صنصور

تسرّ جمعية ذاكرات دعوتكم/ن لحضور عروض وندوات في إطار مهرجان الأفلام 48 ملم الذي سيُقام في 23 تشرين الثاني في قرية إقرث المهجّرة، وفي 29-30 تشرين الثاني في سينماتك تل-أبيب ونادي سينما "الضفة اليسرى" في تل-أبيب.

يجمع المهرجان السينمائيّ السنويّ لجمعيّة ذاكرات 48 ملم أعمالًا سينمائيّة تُعنى بالنكبة وعودة اللاجئين الفلسطينيين من وجهات نظر، فترات وأماكن مختلفة. إنّ إعادة كشف الستار عن أحداث تاريخيّة وحاليّة تشجّعنا على التفكير في الحيّز الذي نعيش فيه، وتخيّل مستقبله بصورة مختلفة.

يُعقد مهرجان 48 ملم سنويًا في موعد قريب من 29 تشرين الثاني، يوم قرار التقسيم. هذه السنة نحيي الذكرى الثانية والسبعين لهذا القرار الذي صدر عن الجمعية العامة للأمم المتّحدة. لقد ساهم هذا القرار في ترسيخ فكرة التقسيم والفصل بين اليهود والفلسطينيين في البلاد، وشكّل مفترق طرق رئيسيًّا في النكبة المستمرة وفي تحويل مئات آلاف الفلسطينيين إلى لاجئين.

هذه المرّة، يتخلّل المهرجان، الذي يعقد للعام السابع على التوالي، تكريمًا للمخرج رام ليـﭬـي.

 

السبت | 23.11 | 13:00 | إقرث

فعالية خاصّة

انضموا إلينا لجولة في إقرث، وعرض لـ "ثلاثية الخيال العلميّ" للفنانة لاريسا صنصور في كنيسة القرية.

 

ثلاثية الخيال العلميّ

إخراج: لاريسا صنصور

فلسطين | 2009-2016 | 44 دقيقة | بالعربيّة مع ترجمة للعبريّة والإنجليزيّة

في المستقبل أكلوا من أرقى أنواع الخزف

يتأرجح الفيلم بين الخيال العلميّ، علم الآثار والسياسة، من خلال الدمج بين الحركة الحيّة والرسوم التخطيطيّة الحاسوبيّة (CGI)، ويتدارس الدور الذي تلعبه الأساطير في التاريخ، الحقائق والهوية الوطنيّة. تدفن منظّمة سريّة تحت الأرض أوانٍ خزفيّة فاخرة تعود لحضارة غير قائمة. هدفهم هو تغيير وجه التاريخ وتوفير مرجعيّة مستقبليّة لأراضيهم الآخذة في الزوال. من لحظة اكتشافها من قبل علماء الآثار المستقبليين، تثبت هذه الأواني الخزفيّة وجود هذا الشعب المُتخيّل- بنظرة للماضي. بواسطة تحقيق أسطورتهم الذاتيّة، يتحول نشاط هؤلاء الثوار إلى تدخل تاريخيّ- وينشئون أمّة بشكل فعليّ. Trailer

مبنى الأمّة

يتكوّن مشروع "مبنى الأمّة" من فيلم خيال علميّ مدّته 9 دقائق وسلسلة صور، بحيث يستعرض الفيلم وسلسلة الصور توجّهًا ديستوبيًّا وهزليًا في آن واحد للطريق المسدود في الشرق الأوسط. بواسطة مزيج سلس من الرسوم التخطيطية الحاسوبيّة، الممثّلين الحقيقيين والموسيقي التصويريّة الإلكترونيّة-العربيّة،  يتدارس الفيلم حلًا عموديًا للقضية الفلسطينيّة. سيحصل الفلسطينيون على دولة على شكل ناطحة سحاب منعزلة: مبنى الأمّة. سيسكن كلّ الشعب الفلسطينيّ في عمارة عموديّة شاهقة وحيدة، ويحظى، أخيرًا، بحياة راقية. Trailer

هجرة إلى الفضاء

"هجرة إلى الفضاء" هو معالجة فريدة لمقاطع من "ملحمة الفضاء" لتتلاءم مع السياق السياسيّ المحليّ. يتتبّع الفيلم خطى صانعة الفيلم في رحلتها الغريبة في فضاءات الكون الذي يردّد أصداء الموضوعات الرئيسيّة التي تناولها ستانلي كوبريك بخصوص تطوّر الإنسان، التقدّم والتكنولوجيا. ولكن صنصور تطرح في فيلمها فكرة الفلسطينيّة الأولى التي تصل إلى الفضاء، ومن خلال إعادة صياغة التعبير المشهور لآرمسترونچ عند هبوطه على سطح القمر، تفسّر هذه البادرة المتخيّلة على أنّها "خطوة صغيرة للفلسطينيّة، خطوة كبيرة للبشرية". يعرض الفيلم أمامنا رؤية ساذجة ومتفائلة للمستقبل الفلسطينيّ المناقض جوهريًا للقوى التي تنهش في جسم الدولة الفلسطينيّة وتلغي احتمال قيامها.

 

الجمعة | 29.11 | 11:00 | سينماتيك 4

المتحدثون الضيوف: دليك ﭬـيلينيتس، أييلت بخار

خربة خزعة

إخراج: رام ليــي

إسرائيل | 1978 | 50 دقيقة | بالعبريّة والعربيّة مع ترجمة للإنجليزيّة

يقدّم فيلم "خربة خزعة"، المستوحى من رواية قصيرة بقلم س. يزهار، وصفًا ثاقبًا لجنود شباب إسرائيليين يهجّرون سكّان قرية فلسطينيّة خلال حرب 1948.  عند صدوره لأول مرة في عام 1949، أصبح الكتاب جزءًا من المنهاج الدراسيّ. وبالرغم من الجدل الإعلاميّ الذي دار حوله، إلّا أنّ مصداقيته لم تكن موضع شكّ، وقلّة قليلة فقط شكّكت بوجوب إصدار الكتاب. في تلك الأيام، كانت الغالبية العظمى من الإسرائيليين على دراية تامّة بأنّ العديد من القرى والمدن الفلسطينيّة أخليت قسرًا من سكّانها.  بعد انقضاء ثلاثة عقود، عندما أخرج رام ليـﭬـي فيلمًا مستوحى من قصّة يزهار، فُتحت أبواب جهنّم، وحُظر عرضه على شاشة التلفاز. في نهاية المطاف، عُرض الفيلم، ولكن العاصفة لم تهدأ. اعتبر الفيلم "كاذبًا"، وسمّي س. يزهار بـ "كاره إسرائيل". الآن، بعد مرور أربعين عامًا على العرض الأول للفيلم، وسبعين عامًا على إصدار الكتاب، هل الإسرائيليّون مستعدون لمواجهة حقيقة ما حصل خلال النكبة؟ جاهزون للسؤال عمّا حلّ بأهالي هذه القرى وبنسلهم؟ والسعي من أجل إصلاح ذلك؟

 

الجمعة | 29.11 | 14:00 | سينماتيك 1

النشاط الافتتاحيّ

المتحدّث الضيف: جيمس س. أوشا، القائم بأعمال السفير الإيرلنديّ

غزّة

إخراج: چاري كين وأندرو ماكوكنيل

إيرلندا، كندا، ألمانيا | 2019 | 94 دقيقة | بالعربيّة مع ترجمة للعبريّة والإنجليزيّة

في "غزة"، تعود القصّة لسكّان المكان: صيّاد، عازفة تشيللو، مساعِد طبيّ، مغنّي راب، مخرج مسرحيّ، ربّ عائلة لاجئين، خياط ومنسِّقة عروض أزياء. يشكّل الثوار الشباب أيضًا جزءًا لا يتجزّأ من النسيج البشريّ في غزة- هؤلاء الذين يتظاهرون أسبوعيًا على الحدود مع إسرائيل. تظهر غزة في هذا الفيلم كمكان تتشابك فيه البسمات النادرة ولحظات الأمل القصيرة مع خيوطٍ من اليأس، الإحباط والتعب، مكان تدور فيه الحياة داخل حلقات، ويثقل فيه الماضي كاهل أيّ مستقبل متخيّل. Trailer

 

الجمعة | 29.11 | 17:00 | نادي سينما الضفة اليسرى

ضيوف الندوة: آن-ماري جاسر، محمد بكري, راحيل ليئه جونس

واجب

إخراج: آن-ماري جاسر

فلسطين، كولومبيا، النرويج، الإمارات العربيّة المتّحدة، ألمانيا وقطر | 2017 | 97 دقيقة | بالعربيّة مع ترجمة للإنجليزيّة والعبريّة

أبو شادي هو أبّ مطلّق ومدرّس يسكن في الناصرة. بعد زواج ابنته في الشهر المقبل، سيبقى وحيدًا. يأتي ابنه، المهندس المعماريّ شادي، من روما بعد قضاء سنوات عديدة خارج البلاد، لمساعدة أبيه على توزيع دعوات الفرح بشكل شخصيّ على كلّ من المدعوين، حسب العادات الفلسطينيّة. خلال اليوم الذي يقضيانه معًا، تبرز علاقتهما المتوتّرة التي تتّسم بالجفاء وتزعزع حياتهما الهشّة، والمختلفة إلى حد كبيرٍ. Trailer

 

السبت | 30.11 | 11:00 | سينماتيك 2

المتحدثون الضيوف: 

تجرَّأْ، تخيَّلْ

إسرائيل، فلسطين| 2014-2019 | 76 دقيقة | بالعبريّة والعربيّة مع ترجمة للعبريّة والإنجليزيّة

مجموعة من الأفلام القصيرة التي تتناول أشدّ المحرّمات في المجتمع الإسرائيليّ: حق عودة اللاجئين الفلسطينيين. تدعوكم مجموعة من السينمائيين اليهود والفلسطينيين للتجرّؤ على تخيّل مشهد العودة. ستقام بعد العرض ندوة لمناقشة الأسئلة، المخاوف، الآمال والإمكانيّات التي تثيرها هذه القضية الهامّة المشحونة.

مستقبل العودة - إيهود شم-طوﭪ, التلفزيون الاجتماعي 2019

بعد مشاركتهم في ورشة عمل طلائعيّة لجمعية ذاكرات حول حق عودة اللاجئين الفلسطينيين، تتخيّل مجموعة من الإسرائيليين والإسرائيليات عودة اللاجئين أثناء التجوّل بين أنقاض القرى الفلسطينيّة دير أبان (محسيا)، زكريا (زخاريا)، بيت نتيف (كيبوتس نتيف هلامد هِه) وبيت جبرين (بيت چوﭬـرين).

مرحبًا بالعائدين - چاي كنيچشطاين، 2014

في أوج موجة العنف الأخيرة في الجنوب، يدعو مخرج الفيلم مجموعة من الأصدقاء إلى الموشاف الذي ولد فيه في الجليل الأعلى لاستقبال العائدين الفلسطينيين. كيف ستواجه المجموعة هذا التحدّي؟

أمل وعائد - وسيم خير, 2018

يسرد الفيلم قصّة أمل، فتاة من الجيل الثالث لمهجّري قرية البصّة. منذ صغرها، كانت جدّة أمل تحدّثها عن البصّة، وعن تاريخها وذكرياتها هناك، ولطالما ذهبت الفتاة في جولات وزيارات إلى البصّة. في ليلة من الليالي، وبعد خلاف بين أمل وجدتها حول التشبّث بحق العودة، ننتقل معها إلى عالم آخر شبه واقعيّ، تتصوّر أمل من خلاله العودة إلى البصّة.

جميع الحقوق محفوظة - ليلا بيترمان وعنيئيل رزنيك، 2014

الطابو – حظر اجتماعيّ على أسماء، أشياء، سلوكيات، أشخاص ومحادثات حول موضوع معيّن، والتي تعتبر غير مستحبّة في مجتمع ما. ارتكاب الحظر يعتبر عمل ذميم.

الطابو – تسجيل الملكيّة على عقار وعلى أموال غير منقولة (من اللغة التركية "طاﭘو").

عندما يكون لجدران وسكان المنزل ما يقولونه ولكن الطابو يخرس أصواتهم، تضطر الأشياء لأن تتكلّم نيابة عنهم. يتحول المنزل إلى بلاطة، صاحب البيت إلى قفل والملتقى إلى فنجان.

تيك 3 - أييلت بخار، 2015

لاجئ فلسطينيّ يعود  إلى قريته زائرًا، وتُصوَّر هذه الزيارة في فيلم وثائقيّ إسرائيليّ. بعد مرور ثلاثين عامًا، فيلم آخر، يوثّق زيارة أحد اللاجئين إلى قريته. تشاء الصدف أنّ يكون هذا اللاجئ الشخص نفسه من القرية نفسها: أبو محمّد من قرية عنابة. هل من المحتمل أن يُصوّر مشهد العودة للمرة الثالثة؟

الشجرة - شادي حبيب الله, 2019

مشروع #عدنا, مجموعة الشجرة

في البداية عرفنا القليل عن قرية الشجرة عدا عن كونها قرية تقع قضاء طبريّا، هجّرت بالكامل وقت النكبة. من المعروف أيضًا أنّ الشجرة مقترنة بناجي العلي وبالكاريكاتيرحنظلة، الطفل الذي هجّر من قريته، وحلم كل حياته بالرجوع إليها، فبات رمز النضال من أجل العودة. 

مع أننا مجموعة مهجّرين من الشجرة والحدثة والغابسيّة وزرعين والمجيدل، لكن فهمنا من خلال المشروع أنّ كلّ  قرية فلسطينيّة كان لها تاريخها وذاكرتها الفريدة والخاصّة. ومع ذلك، عزز فينا العمل على قرية الشجرة حسّ الانتماء لكل القرى المهجرة الأخرىنتصور العودة إلى الشجرة حتى تزدهر من جديد، وحتى تزدهر كل فلسطين.

من بيسان إلى بيت شان - يوﭬال أﭬراهام، التلفزيون الاجتماعي 2018

في عام 1948، هجّرت حكومة بن-غوريون آلاف الفلسطينيين من بيسان. المدينة التي تُدعى اليوم بيت شان. يرافق أبو أحمد التسعينيّ مجموعة من الشباب، أحفاد المهجّرين، في زيارة للمدينة التي ولد فيها هو وعائلاتهم، ويشاركهم بذكرياته في مدينة بيسان. كيف يتخيل هؤلاء الشبّان مستقبل بيسان/بيت شان؟ وماذا يفكّر سكان المدينة من اليهود الشرقيين، المتضرّرين هم أيضًا من السياسات الحكوميّة، عن احتمال عودة المهجّرين؟

 

السبت | 30.11 | 11:00 | سينماتيك 2

المتحدّث الضيف: نضال بدارنة

ناطرين فرج الله

المخرج : نضال بدارنة

يأخذنا الفيلم إلى ما وراء كواليس مسرحية "في انتظار چودو" لصمويل بيكيت والتي يقوم بتمثيلها شبّان فلسطينيون. نتعرف على شخصيّاتهم المتنوعة واحدًا بعد الآخر: المخرج، الممثلون وأناس عاديّون آخرون. كلما تعمّقنا في النظر في حياتهم يكشف الفيلم أوجه الشبه المدهشة بين مواضيع المسرحيّة وقصص حيواتهم الحقيقيّة. كلّهم ينتظرون شيئًا ما: رخصة بناء، تحسين ظروف العمل، دَور رئيسيّ في فيلم. خلال انتظارهم فرج الله، كما في "انتظار چودو"، تعيش الشخصيّات حالة من الانتظار لشيء ما قد يجيء او لا يجيء . Trailer

 

السبت | 30.11 | 19:00 | سينماتيك 4 

حاجز

إخراج: مايكل رولي

الولايات المتحدة | 87 دقيقة | 2019 | بالعربيّة والإنجليزيّة مع ترجمة للعبريّة والإنجليزيّة

سامي ومحمّد هما شابّان فلسطينيّان يحاولان التعامل مع عالم من الأسوار، الحواجز والاعتقالات المفاجئة. هما يعلّمان الفتيان في بلداتهم "ﭘـاركور"( سباق حواجز في حيّز مأهول) وكذلك فنّ سرد القصص بواسطة التصوير. بالرغم من الجدار الفاصل بين هذين الشابين، إلّا أنّهما يتّحدان من خلال قيادة الجيل الجديد نحو الحرية وبلورة هويّة ذاتيّة.  بواسطة إبداع متحدٍّ للواقع، يثبتان أنّ لا حاجز يصمد أمام التسلّق، مهما كانت شاهقًاTrailer

 

زوخروت (ذاكرات) في الشبكات الإجتماعية