لعبة: لاجئون مقابل لاجئين
تم تطوير اللعبة في إطار مختبر الألعاب السياسيّة
بقلم: أحمد خروف
25/03/2018
لاجئون مقابل لاجئين: أحمد خروف

"لاجئون مقابل لاجئين"

تناقش هذه اللعبة مشكلة سياسة الدولة تجاه اللاجئين من أفريقيا، وتثير عددًا من القضايا المتعلّقة بشكل مباشر أو غير مباشر بطريقة تعامل الدولة مع طالبي اللجوء. إنّ سياسة الدولة تجاه اللاجئين هي استمرار مباشر لسياسة الحكومة، على مدى السنوات، تجاه أبناء الأقليّات والمجموعات الإثنيّة التي ليست جزءًا من الهيمنة اليهوديّة- الإسرائيليّة، إلا أنّ اللاجئين عومِلوا بأسوأ معاملة مقارنة بالمجموعات الأخرى.
تحاول اللعبة إثارة عدّة مواضيع للنقاش، مثل موضوع الهويّات، كيف نعرّفها؟ متى يمكن لتلك الهويّات أن تعيش بسلام مع باقي الهويّات في المنطقة، ومتى تشعر بتهديد وترفض أي مجموعة أخرى؟ هل فعلاً هناك تهديد للهيمنة؟ ما هي مسؤوليّة الدولة تجاه طالبي اللجوء؟ وكيف يمكننا بسهولة اعتبار اللاجئين أصحاب قدرة على إبراز نفسهم وباقي المجموعات في المجتمع؟

 

زوخروت (ذاكرات) في الشبكات الإجتماعية