كتاب: يبنــــا تـــاريخ وذاكرة
بقلم: د. محمد بكر البوجي ود. رياض علي العيلة
2000

مقدمة الكتاب
لم يكن أمامنا من عمل إلا الحفاظ على الذاكرة الفلسطينية للأجيال القادمة٬ وحتى تدرك هذه الأجيال أن قريتهم يبنا كانت موجودة منذ آلاف السنين ٬ شامخة تدل على عروبتها وأنها لم تكن أرضاً خربة خالية كما أشاع اليهود في العالم ٬ بل كان لدينا وطن كامل متكامل٬ بناسه ورجاله ونسائه وقهوته الساخنة وأطفاله ٬ أخذه اليهود كما هو٬ وأسسوا دولتهم داخل بيوتنا وداخل قرانا ومدننا٬ وعلى أرضنا المزروعة بالقمح والشعير والحمضيات والأطفال والأمل.

وما دام الأمل مفقود في عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وإلى قراهم ٬ بعد عملية السلام بين الدول العربية وإسرائيل في نهاية القرن العشرين٬ فإننا سنكتب التاريخ الفلسطيني ­ولو بشكل جزئي­ حتى تحتفظ الأجيال القادمة بحقها الشرعي في قريتهم.

إن التاريخ العربي الفلسطيني في يبنا هو الأصل٬ وهو الأرضية التي يمر بها تاريخ باقي الأمم٬ وهو ليس تاريخ بسيط عابر طارئ على البلاد مثل تاريخ اليهود في بلادنا فلسطين٬ فتاريخهم عابر٬ فترات قصيرة من الزمن ٬ إذا ماقيس بالتاريخ الطويل القديم الذي رسمه العرب الكنعانيون والإسلاميون في هذه البلاد.

وينقسم الكتاب إلى قسمين :
القسم الأول: دراسة تاريخية قديمة اعتمدنا فيها على المؤلفات العربية التاريخية٬ منذ العهد الكنعاني وحتى نهاية العصر التركي .
والقسم الثاني: يبدأ منذ نهاية العصر التركي وحتى يومنا هذا واعتمدنا فيه على مشافهة كبار السن من أهل قريتنا يبنا. وقد استطعنا اللحاق بعدد كبير منهم٬ والاجتماع معهم٬ والاستماع إليهم لتسجيل كل تفاصيل الحياة٬ وقد تختلف الرواية من شخص إلى آخر فنلجأ إلى آخرين للتأكد من صحة الرواية٬ إذن كان منهجنا في هذا القسم الثاني يعتمد على الشفهي مع التأكد من صحة الرواية بسؤال أكثر من شخص رأوا أو سمعوا الحادثة. ونحمد الله أننا لحقنا بهذا العدد المتبقي من كبار السن لأننا بعد عشر سنوات – أطال الله في عمرهم – ربما يصعب العثور على أحد من الأجيال الفلسطينية التي عاشت بوعيها في البلاد قبل النكبة عام 1948م. ويعلم الله كم عانينا من اجترار الأحزان٬ ومرارة البؤس والويلات التي عاشها آباؤنا٬ وعايشناها نحن معهم لحظة بلحظة في هذا الكتاب. وقد عمدنا إلى رسم خارطة لقرية يبنا٬ وكانت هذه الخارطة فكرة وحلماً لدينا٬ وقد قام على تنفيذ الفكرة الأستاذين نمر إبراهيم جراد وإبراهيم أبو سالم. شاكرين لهما ومقدرين المعاناة التي لحقت بهما جراء هذا المشروع الهندسي الذي احتاج إلى مجموعة هائلة من الاستفسارات حول الأمكنة وسكانها .

قد يرى البعض نقصاً في هذا الكتاب٬ أو عدم اكتمال لما كان يتوقع. فهذا ما استطعنا تجميعه من معلومات وما تعرفنا عليه من شخصيات٬ ولم نستطع إضافة أية معلومة خارجة عن ألسنة المتحدثين إلينا٬ فكان منهجنا هو الصدق والأمانة في رصد المعلومات وتحليلها.

آملين أن يكون هذا الكتاب فاتحة خير لكتب أخرى٬ أو لطبعة أخرى أكثر ازدياداً للمعلومات٬ سائلين المولى عز وجل أن يكلل عملنا هذا بالخير والنجاح٬ وأن يؤتي ثماره للأجيال الفلسطينية القادمة ليدركوا كيف ناضل آباؤهم وصمدوا في وجه الهجمة الأوروبية الصهيونية الشرسة التي كانت أكبر بكثير من قدراتهم وإمكاناتهم.

ونود هنا أن نتوجه بالشكر إلى جميع أهالي بلدة يبنا الذين أسهموا بإخراج هذا الكتاب وإمدادنا بالمعلومات والوثائق٬ شاكرين لهم ذلك ٬ عسى أن ينفع به الأجيال القادمة.

نسأل الله التوفيق٬ المؤلفان غزة – فلسطين
مارس 2000م

زوخروت (ذاكرات) في الشبكات الإجتماعية