عبد الرحيم انصير انصير
14/05/2016
صورة من اواخر الثلاثينات - في الخلفية بيت حسين نصيرات

اسم الراوي: عبد الرحيم انصير انصير (ابو امان)
من مواليد: 1941
مكان اجراء المقابلة: بيته في الطيبة
أجرى المقابلة: عمر ربيع
التاريخ المقابلة: 14.5.2016 
--------------------------------

اين ولدت وترعرعت؟
انا انولدت غربة في النصيرات هاي البلد اللي اليهود بقلولها اليوم عين سريد واتسمت على اسمنا النصيرات.

العائلة الاب والام, اخوة واخوات, من اعمامك واخوالك؟
ابوي اسمه انصير وامي خضرة، اخوتي احمد ومحمود وعبد اللطيف، واعمامي الحاج حسن والحاج حسين، نصر الله، نصار، حسان وناصر.

هل تعلمت وانت صغير؟
بكاش عنا مدرسة في البلد، بس انا اتعلمت عند شيخ عبد الغني من دار الحاج يحيى اخو للشيخ كامل من الطيبة، بكينا نروح مشي عند دار التكلة منا وغربة بكو ساكنين، انا ودوني هناك شهرين بكيت صغير، وبكا يعلمنا دين وعربي، وبعد ميعلمنا فترة قصيرة اللي بده بكا يكمل تعليم بالطيبة وقلنسوة، عمك ربيع ومعه 7-8 راحوا كملوا بقلنسوة وبعده بالطيبة، سليمان ويونس محمد الداوود ومرعي ومش متذكر انو اخرى، هدول اللي بكو يتعلموا معي، بكينا نروح مشي ع الطيبة وقلنسوة.

وبس جينا هان ع الطيبة تعلمنا، وبكا مشاكل اولها مقبلونيش بالمدرسة، اخر اشي قبلوني بالغزالية، الغزالية هاي بكت بدون حوايط بكت بس المدرسة الحجر، 5-6 صفوف بس للسادس، واللي بده كمل بطولكرم.

هل ملكتم اراضي؟
طبعا، احنا بكالنا ارض النا.
مرة خالي مصطفى اخذ اخوه حسين،  وابوي وعمي منصور يعني  بكو، اشتروا 200 دونم، واحنا غربة، بحشوا بير مي بقلب الارض، مطولش ومات خالي مصطفى بالبير، بكا للبير زي عجل يلف كبير يطلعو منه المي، علق فيه ومات، مات بالبير بعد مبحشو، بكا يشتغل بالماتور، وبكا زلمة عنده عقل وشاطر، والحق يقال دار خالي بكا معهم مصاري.

اين تقع الاراضي؟
احنا بكينا شرقة وابو ربيع غربة، وبينا الحفاير، طبعا في اكم دار ساكنين عند بعض، يعني مش مقسمين، بكا في مختلط كل واحد وين مبدو يبني. اما بكت ارض ذهب، رمل بكت تلعب فيها تنام فيها ارض بتتقدرش.

ماذا كنتم تزرعون بها؟
بطيخ وترمس وكثير اشياء.

هل كانت الاراضي تابعة لكم ام انكم كنتم تعملون بها فقط؟
احنا النا، اغلب جماعتنا بكالهم اراضي، وقسم منهم يشتغلو عند اهل الطيبة.

من هم جيرانكم في الارض؟
دار التكلة، ودار العمرور، ودار اللوح هاد اللي متذكره الصراحة.

هل كانت لديكم عزبة؟ اين؟
لا، احنا بكينا ساكنين بذيال ارضنا، يعني ارضنا مش بعيدة.

كيف كنتم تسمون القرية؟
النصيرات.

من الذي كان المختار؟
بكاش مختار، بس بكا واحد اسمه ابو باسل انصير، وابو غازي وداوود الطويل، الباقي بكو فلاحين عاديين بكوش يتدخلو، اما هدول الثلاث بكو زعماء، يروحوا يتعاملوا مع الناس، وبكوا العنوان بالعيلة.

كم عدد بيوت القرية؟
بكت قلال البيوت، بالاول كلهم بكو خيام، وشوي شوي بده يبنوا، بس قبل مطلعنا بكا اكم بيت، النا، ولعمي ناصر، وعمي نصر الله، وابو حسين، ودار ابو ربيع، وداوود واخو بنى، بعاد شوي بكن الدور، ابو غازي بنى.

هل كانت البيوت تبنى من حجر ام من طين ام خيام؟ لمن؟
في حجارة وطين وخيام.

مما كان يتالف البيت؟
كل دار الهم غرفة كبيرة 6 على 6 تقريبا، فش حمامات، ولا مطبخ، اخوي احمد ومحمود بكو متجوزين، يعني احنا 3 غرف، بكت دارنا، كل عايلة بغرفة، هاد الدار حجر، وبرة بكو يعملو سقيفة من طين يتحمموا فيها، مش زي دور اليوم كبار وفيلا.

من سكن البيت معك؟
امي وابوي.

من اين كنتم تاتون بالماء؟
بالاول بكينا نوخذ من ايفين يهودا في حنفية، والبقر والمواشي بكينا نسقيهن من الحفاير، ومرات بكينا احنا برضه نشرب منها، الحفاير بكت برضه تساعدهم بالترمس، بكو يحطو الترمس بشوال وينزلوا بالحفيرة يضل  هناك يوم وليلة، بعده يوخذوا يسلقوا.

هل سمعتم بالحفاير؟
الحفيرة هي ارض نزاز، ببحشوا زي بركة، وبتنبع، مش مية مطر، الارض نفسها بتنز مي وينابيع، في بالارض قصيب ببحشوا ومن الارض بتطلع مي.

هل كان هناك طرق في القرية؟ ما اسماءها والى ما كانت تؤدي؟
بكا طبعا، في طريق بكت تودي للبصة، وفي طريق بكت تودي لقلنسوة.

هل كان لديكم مواشي؟ عددها... ماذا كنتم تسمون حصانكم او جملكم وما هو لونه؟
بكا عنا جمال وماعز، وبقر بعيد عنك.

هل كان ديوان في القرية؟ اوصفه لنا ولمن؟
انا مش متذكر خرفوني. محمود الربيع بكا عنده مضافة كبيرة وزلمة كريم منشان هيك تجوز كثير نسوان، تجوز 3.

من كان يزور الديوان؟ شرطة حكام موظفون بريطانيون او يهود من المستقرات المجاورة؟
بعرفش انا مش متذكر خرفوني.

ما هي عائلات القرية؟
انصير ابو ربيع وطويل.

ما هي اصولهم؟
انصير وابو ربيع اخوة، اندموا بكفر مالك، بقولو انه اصلنا من الاوس والخزرج اللي بالمدينة، بس اندموا بكفر مالك، نزلوا غربوا ناحية البحر وهناك سكنوا واشتغلوا، ودار الطويل اجو من الطيبة ناسبو انصير وصارو منهم، بس هم بالاصل مش بالزبط منا، عمك ربيع وداوود الطويل راحوا مرة ع كفر مالك رجعوا خرفونا انهم شافوا هناك ناس بشبهونا كثير كثير كثير، في هناك عيلة بكفر مالك اسمها البعيرات قالوا انهم سمعوا من اجدادهم عن اثنين اخوة رحلوا للبحر بعد دم.

من اين اتوا؟
بقول واصلنا من الاوس والخزرج وطلعو ع الاردن وسوريا ومن هناك ع كفر مالك، نزلنا غربة وهاجرنا ع الطيبة بال48.

من زعيم كل عائلة؟
ابو باسل داوود الطويل وعبد اللطيف ابو ربيع.

عرفنا على هؤلاء الزعماء؟
داوود الطويل بكا يلبس ديماية، وشواربه كبار، بكا ضخم وجهم وعيني خضر، وبكا قوي وشجاع، بكينا وقت المشاكل نحتمي في لانه بكا قوي، اما بوقعة الطيرة بتذكر كيف وقف باهل الطيبة وصار يلوح بحطته ويشجع بالناس تروح تقاتل، وبتذكر انه راح ع الطيرة ودافع عن اهل الطيرة وعجّب بالمعركة كيف مبخرفو، وبعد ال67 بعد ما فتحت طولكرم كمّل يروح ع طولكرم ويقعد مع الختيارية، بكو يعرفو منيح بطولكرم.

السعيد ابو ربيع بكا بجوز.. يعني بديش ابالغ بكا اشطر واحد بجماعتنا، متجوز خالتي عطفة، وعنده ارض، وابو حسين برضه مش قليل، بكو جماعة شغيلة ودايرين بالهم، بس الهجرة كسرتهم، بكو هدول الثلاث زي متقول همي اللي يحكو باسمنا عند الناس.

ما هي اغاني الاعراس؟
بكا في شاعر كبير من دار ابو ربيع اسمه ابو عاهد، مشهور ويقول زجل وشعر بس انا صراحة مش متذكر كثير من اشعاره.

حدثنا عن الاعراس؟
متذكر بس عرس اخوي احمد، اتجوز بنت عمي منصور، بكا مهرها 500 ليرة، فتت معهم ع الغرفة وهمي يعدوا، ومتذكر برضه عرس ابو عزمي ابو ربيع، اجوز وحدة من دار العمرور، هدول بكو ساكنين منا وغربة، ورحلوا معنا ع الطيبة، بس مش متذكر كثير من الاعراس.

هل سمعت ان تعرضت القرية لاعتداءات في فترة الثورة؟
مرة اجو ناس عاملين حالهم ثوار علينا، وقال بدهم مصاري، مرضيناش نعطيهم وهجموا الزلام عليهم، لما شدينا عليهم معرفوش شو يعملو صارو يطخو، ويومها صابو ام سليمان.

كيف كانت العلاقة مع المستعمرات اليهودية المجاورة؟
بكت مليحة كيف مبتذكر، وكنا نروح ونيجي عندهم عادي، بكت تصير مشاكل، بس مش بسبب الثورة، بس بكت تخلص بصلحة، احنا طلعنا خوف، بس تكاثروا من ذيالنا خفنا وطلعنا.

كيف كانت العلاقة مع الجيش العراقي؟
عادية بس الجيش العراقي بكا شديد، وبكا في كثير من قياداته خونة، يعني في مرة واحد اسمه ابو رافع، من كفر كنا، هاد تصاحبنا احنا ويا زمان، حتى اتوفى هو، خرفنا عن معركة السجرة، بيقولنا انه لما اهل كفر كنا حاربوا بمعركة السجرة مع الشاعر عبد الرحيم محمود، انتصروا، بس في بالجيش العراقي خونة تآمروا مع اليهود وقتلوا عبد الرحيم وكثير من الثوار وهيك اليهود انتصروا ودمروا السجرة، هاد السجرة بلد عند طبريا بالشمال، بيقولنا ابو رافع يوم ماليهود فاتوا ع كفر كنا بالتسليم بال48، راحوا للحاكم العسكري ولا هو طلع باكي معهم بالجيش العراقي، طلع يهودي متنكر، وبكا عارف مع مين في بواريد.

هل هناك ذكريات واحداث خاصة وقعت في القرية تود ان ترويها لنا؟
* خرفوني بكا معهم صناديق ذهب، عمك ربيع خرفني، مرة اجو الحرامية بدو وسرقوا الذهب، قصة طويلة، مرة سرقوا بقرات عبد الفتاح ابو ربيع وضلهم جماعتنا لاحقينهم لحد عزون عند قلقيلة، ضلهم ماشين ورا الاثر لقيوهن بالجبال، ومرة ناسي بقرات مين سرقوا برضه، راحوا ع مسلخة بزخرون يعكوف، وبكوا اهل زخرون اشنع ناس باليهود، يشوفك عربي يطخوك، راحوا هناك وعرفوا بقرهم من لون الجلد، مهو كل واحد بكا حافظ لون بقراته.

* صاحي لخالي ابو باسل جاب سيارة بال48 سنة الحرب جديدة لانج، دوج موديل ال48، بكو يقولو بتمرق من التعس بتمرقش من التعس، والله جابها ضل يخضخض فيها معوش لا رخصة ولا اشي، لحد الدور، ورحنا لاقينا، والله متذكر يومها وانا الاقي في دكتني شوكة فاتت من اجري طلعت من الجهة الثانية، سحبها اخوي ابو فهمي الله يرحمه بملقط حتى بكماشة، هو في بكا ملقط؟ بكاش اشي، بكماشة ابصر من وين لاقيها، سحبها من اجري.

* بتذكر برضه انه الحاج امين الحسيني بكا يشتري اراضي للعرب خوف ليوخذهن اليهود، اشترى اراضي بالبصة وكل اراضي المشاع واعطاها للناس، خرفني مرة داوود الطويل انه مرة الحاج امين اشترى ارض واعطاها لاهل الطيبة، كل واحد 5 دونمات، قام عرف الحاج امين بعدين انهم بايعينها للسماسرة، المختار بكا واحد من دار ابو اعمر، راحوا زلام الحاج امين اشتروها اخرى مرة وهددوا الجماعة اللي باعو قالولهم هاي الارض مش للبيع، اخرى مرة بتبيعو الارض بتتقتلو، هذول دار الحسيني وطنية من يوم مخلقو.

هل سبق لك وان زرت سيدنا علي؟ طولكرم؟ يافا؟ الشيخ مونس؟ الفالق؟
لا، بكا عمري 7 سنين بس طلعنا من هناك، يعني بكيتش اطلع، اما الفالق بكو جماعتنا ضامنين ارض هناك وبرضه ناس من دار ابو ربيع بكو يشتغلو، اعتقد عمك ربيع واحد منهم.

هل تذكر اليوم الاخير في القرية؟
اها، يومها صحيت الصبح لاقيت ابوي بده يعيط، وكل اهل البلد بصيحو وبنادو انهم بدهم يهاجروا، بتذكر يوم مهاجرنا ركبت ورا عمي منصور على حمارة بيضا، لانه اجري بتوجعني من دكة الشوكة اللي ذقتها يوم ما ستقبلت خالي، لو اجري بكتش توجعني كان مركبونيش ع الحمارة، ووقتها هاجرت مشي، وجينا عن طريق قلنسوة. دار ابو ربيع قعدوا شوي بقلنسوة قبل ماجو.

هل استشهد احد من سكانها او من أبناء العائلة؟
لا، مش متذكر انه في حدا استشهد.

عند من سكنا في البداية؟
بس وصلنا الطيبة نزلنا عند دار البرانسي بالديوان، بكو صحابنا، بكت الهم ارض غربة عنا، وكل ما يروحو وييجو عليها ينزلو عند ابوي يتضيفوا، بكو صحابنا كثير من قبل الهجرة، بس نزلنا بالطيبة قعدونا عندهم، بكينا نقعد عندهم بالشتوية وبالصيف ننزل نعيش بالخصوص (بيوت قش) غربي الطيبة وين المدرسة الثانوية اليوم، ضلينا هيك لل56، بعدها حوشنا مصاري واشترينا ارض من عاصم الناشف وين سوبر ماركت ابو حمدان اليوم، والكوبات، وبعده توسعنا. لليوم كل ما امرق من ديوان دار البرانسي بتذكر اول مجينا وكثير بتاثر. بتذكر اول واحد اتوفى من العيلة واحنا بالخصاص هو عبد الفتاح ابو ربيع.

ماذا كانت سلوك جيش الإنقاذ/ الجيش العراقي؟
الجيش العراقي بكا اوقات يضرب علينا، لانه حوالينا في مستعمرات يضربو تيجي باراضينا، بس طلبنا منهم يساعدونا مقبلوش، وبكيت اسمع انهم بكو شديدين معنا، حتى خرفوني الختيارية انه الجيش العراقي هو اللي اقنعهم اخر اشي يطلعو ووعدهم بس تخلص الحرب يرجعهم، بس زي ما انت شايف الجيش العراقي خسر بالحرب وانسحبوا، واحنا لا رجعنا ولا اشي.

كيف استقبلتم نبا دخول القوات الاسرائيلية للطيبة عام 1949 (التسليم)؟
والله بتذكر انا يومها بكيت مروح من المدرسة، ولا همي بقولو فاتو اليهود ع الطيبة، يومها بعرفش ليش صرت اعيط، مش خوف، بس بكا عندي هاجس.

اول مجينا ع الطيبة ابعدنا كثير عن بعض، يعني احنا دار انصير سكنا بالحارة الفوقا، وقسم من دار ابو ربيع سكنوا بالحارة التحتى وقسم عند دار الحودي، ابعدنا كثير عن بعض، بس بعدها لملنا حالنا وسكنا زي مقلتلك بارض عاصم اللي اشتريناها.

ماذا عن الحكم العسكري؟
بس جينا ع الطيبة في البداية الحكم العسكري ضيق علينا كثير بعده زهق منا، كل يوم والثاني المخابرات بكت تودي لواحد منا، مرة داوود الطويل مرة ابو حسين، مرة عبد الفتاح، بكا في واحد ضابط مخابرات اسمه قنطر، بكا كل واحد من العيلة يوخذو بكا هو اللي يحقق معهم، همي اكثر اشي بكو حاطين روسهم براس حياة داوود، بجوز لانه هاجمهم بوقعة الطيرة.

الحكم العسكري بكا ليئم ووسخ، بكاش يخلي الناس تطلع، اما بدك الصراحة جماعتنا بكو فصحين، بجوز من اول الناس اللي وصلوا تل ابيب ايام الحكم العسكري همي عائلتنا، بتذكر بكو يروحو ع ارضنا بعين سريد، ومن هناك يطلعو ع تل ابيب يشتغلو، وينامو بتل ابيب باوضاع مزرية، بعز السقعة والبرد، وبكو جماعتنا يجيبو مصاري، بتعرف اليهود بكو بدهم يبنوا دولة، وفي ثورة بنى اشي مش طبيعي، هاد الحكي اول معملو شارع ارلوزوف بتل ابيب بكو يسموها بيت ليخيم، ودبت بنى عمارات هناك واحنا زبطنا حالنا، بكا ايجار العامل ليرة ونص، وبكت تسوى ايامها، هاي الحكي ب1953 بتقدر تقول.

بكو يسمو الدكانة زمان سرخنيا، انت بالك شو بكت تبيع الدكانة؟ فش فيها غير بصل، وشمينت وفسيخ، الفسيخ بكا بمرتبنات كزاز بكا هاي اكل مفتخر.

بكا عبد الله الهبرة يشتغل عند اليهود بيافا وبكا يروح معه خبز الناس تشوف الخبز هجنة، بكو يتقاتلو ع الخبز، الناس اغلبهم بكو ينامو بالجوع، بكت سيارة لعبد القادر التلي دوج ايام الحكم العسكري اللئيم، بكا ابو التلي يوخذ الناس ع يافا يزرعوا بصل.

هل تحلم بالعودة؟
طبعا، انا عندي الحمدلله هين بالطيبة دار من اجمل ما يكون مستعد استغني عنها وارجع، ومستعد اسكن ع جنب اللي ساكنين هناك هسا، انا بحملش كره لحدا، ولا بدي اعتدي على حدا، ودايما بوصي اولادي انهم مينسوش بيوم من الايام يرجعوا.

زوخروت (ذاكرات) في الشبكات الإجتماعية